Introducing Islam in 27 Languages واحة الإسلامي البراعم :: عالم الأطفال


الجمعة 07 محرم 1436 الموافق 31 أكتوبر 2014
Alislamy Header Image
underheadercorner
Share |


الإمام أبو عمرو بن العلاء

سيرته:

هو من أئمة القراءة العشرة.

هو زَبًّان بن العلاء بن عمار بن العريان المازني ، التميمي المقريء النحوي البصري الإمام مقرىء أهل البصرة اسمه زبان على الأصح وقيل العريان وقيل يحيى وقيل محبوب وقيل جنيد وقيل عيينة وقيل عثمان وقيل عياد وهو أبو عمرو بن العلاء بن عمار بن العريان وقيل ابن العلاء بن عمار بن عبد الله بن الحصين بن الحارث بن جلهم بن خزاعي بن مازن بن مالك بن عمرو بن تميم التميمي ثم المازني وقال الأصمعي وعمر بن شبة اسمه كنيته ولد أبو عمرو سنة ثمان وستين وقيل سنة سبعين وأخذ القراءة عن أهل الحجاز وأهل البصرة فعرض بمكة على مجاهد وسعيد بن جبير وعطاء وعكرمة بن خالد وابن كثير وقيل إنه قرأ على أبي العالية الرياحي ولم يصح مع أنه أدركه وأدرك من حياته نيفا وعشرين سنة وقيل إنه عرض بالمدينة على أبي جعفر ويزيد بن رومان وشيبة قال الأصمعي سمعت أبا عمرو يقول كنت رأسا والحسن البصري حي ، وقال اليزيدي كان أبو عمرو قد عرف القراءات فقرأ من كل قراءة بأحسنها وبما يختار العرب وبما بلغه من لغة النبي صلى الله عليه وسلم وجاء تصديقه في كتاب الله عز وجل.

وروى اليزيدي عن أبي عمرو قال سمع سعيد بن جبير قراءتي فقال الزم قراءتك هذه.

وقال أبو عبيد حدثني شجاع بن أبي نصر وكان صدوقا قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم في المنام فعرضت عليه أشياء من قراءة أبي عمرو فما رد علي إلا حرفين أحدهما وأرنا مناسكنا والآخر قوله ما ننسخ من آية أو ننسها فإن أبا عمرو كان قراءته أو ننسأها وقال ابن مجاهد حدثني جعفر بن محمد قال محمد بن بشير قال سفيان بن عيينة رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله قد اختلفت علي القراءات فبقراءة من تأمرني أن أقرأ فقال اقرأ بقراءة أبي عمرو بن العلاء وقال وهب بن جرير قال لي شعبة تمسك بقراءة أبي عمرو فإنها ستصير للناس إسنادا.

وقال الأصمعي سمعت أبا عمرو يقول لولا أنه ليس لي أن أقرأ إلا بما قرىء به لقرأت حرف كذا وحرف كذا ، وسمعته يقول خذ الخير من أهله ودع الشر لأهله وقال وكيع قدم أبو عمرو بن العلاء الكوفة فاجتمعوا إليه كما اجتمعوا على هشام بن عروة وقال أبو العيناء عن أبي عبيدة كان أبو عمرو أعلم الناس بالقرآن والعربية وأيام العرب والشعر وأيام الناس.

وقال الأصمعي كنت إذا رأيت أبا عمرو يتكلم ظننته لا يعرف شيئا كان يتكلم كلاما سهلا وكان له كل يوم بفلس كوز وبفلس ريحان فيشرب بالكوز يوما ويهبه ويأمر الجارية فتدق الريحان إذا جف في الأشنان.

قال ابن معين أبو عمرو ثقة وقال أبو حاتم لا بأس به ، قلت ليس له في الكتب الستة شيء قال ابن الجرزي " كان أبو عمرو بن العلاء أعلم الناس بالقرآن والعربية مع الصدق والثقة والأمانة والدين ".

شيوخ أبي عمرو بن العلاء البصري : لقد قرأ أبو عمر بن العلاء على عدد كثير منهم :

1- مجاهد بن جبر ، توفي سنة 104 هـ.

2- أبو العلية : رفيع بن مهران الرياحي ، توفي سنة 93 هـ.

- وقرأ مجاهد بن جبر شيخ ابن كثير ، شيخ أبو عمرو بن العلاء على كل من : عبد الله بن عباس توفي 68 هـ ، والذي قرأ على كل من أبي بن كعب الأنصاري ، وزيد بن ثابت توفي 45 هـ ، وقرأ كل من زيد بن ثابت وأبي بن كعب على رسول الله صلى الله عليه وسلم.

- وقرأ أبو العلية شيخ أبي عمرو بن العلاء البصري على كل من عمر بن الخطاب توفي 23 هـ ، وأبي بن كعب ، توفي 30 هـ ، زيد بن ثابت ، توفي 45 هـ ، عبد الله بن عباس ، توفي 68 هـ.

وقرأ كل من زيد بن ثابت وأبي بن كعب على رسول الله صلى الله عليه وسلم.

قال الأصمعي وغيره توفي أبو عمرو سنة أربع وخمسين ومائة





Alislamy Footer Image Alislamy.com Home Pageيمكنك أخي المسلم الإستفادة من محتوى الموقعCSS ValidationDownload FlashDownload PDF ReaderDownload RARDownload ZipDownload Real Player

إدعوا لنا بالخير عسى أن يكرمنا الله وإياكم في الدنيا والآخرة .. فريق عمل موقع الإسلامي